دراسه بحثه جديده تؤكد أن الكوكايين يغير من حجم المخ
التاريخ: Tuesday, June 28
الموضوع: صحة



فى دراسة امريكية حديثه قام بها باحثون من مستشفى ماساتشوستس العام في مدينة بوسطن الامريكية عن علاقة إدمان المخدرات والتركيب العضوى لمدمن الماده المخدره ، كشف الباحثون النقاب عن النتائج التى توصولوا اليها والتى توضح إن ادمان الكوكايين يغير من حجم المخ لدى المدمنين مما يؤثر على تصرفاتهم ، وتؤكد الدراسة إن غدة فص الدماغ، التي تتخذ شكل اللوزة، تكون أصغر حجما لدى المدمنين ، وتشير نتائج الدراسة إلى أن خطر التعرض للادمان يزيد لدى الأشخاص الذين تكون حجم الغدة لديهم صغيرا ، ولكنهم أضافوا إنه يجب اجراء دراسات على أساس عائلي وعلى مدى زمني أطول لمعرفة ما إذا كان ذلك صحيحا.




بنيت الدراسه على التجارب التصوير المغناطيسى التى قام بها الفريق البحثى على مجموعات المتطوعين حيث قام الباحثون باجراء تصوير مغناطيسي لأدمغة مجموعتين، المجموعة الأولى تكونت من مجموعه من الأسوياء ، أما المجموعة الثانية فكانت عبارة عن 27 مدمنا في نفس العمر والظروف ، وتم استخدام الصور الناتجة لتكوين صورة ثلاثية الأبعاد للدماغ مما سمح للباحثين بتحديد حجم الغدة لدى المجموعتين.

واكتشف الباحثون إن حجم الغدة أصغر بنسبة 13% في الفص الأيسر من الدماغ وأصغر بنسبة 23% في الفص الأيمن من الدماغ ، ولا توجد علاقة بين حجم الغدة من جانب وبين القلق والاحباط وتعاطي الكوكايين أو العمر الذي بدأ عنده تعاطي الكوكايين ، كما أظهرت الدراسة إنه لا يوجد تناسب بين فصي الدماغ، حيث من المعتاد أن يكون الفصين متساويين تقريبا ، لكن الدراسة لم تعثر على أي فرق بين حجم الدماغ لدى من يتعاطون الكوكايين بشكل عابر وبين من لا يتعاطونه ، وكشفت الدراسة إن اختلاف حجم الغدة في حالة تعاطي الكوكايين يختلف عن حالة مرض الزهايمر والاكتئاب.

وأضاف الباحثون إن بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أظهرت ان التغير في حجم الغدة يشير إلى حدوث تغير في المخ أو أضرار نتيجة لتعاطي المخدرات ، الا ان أهمية نتائج الدراسة تكمن في ان مدمني الكوكايين يجدون صعوبة كبير في التعرف على التداعيات السلبية لتصرفاتهم .

ويؤكد الباحثون وإن نتائج هذه الدراسة مثيرة للغاية حيث انها تبين وجود أسباب عضوية للادمان بالرغم من وجود بعض الحيرة لدىالباحثين في وجود العلاقة ما بين الادمان وحجم الغدة وأيهما السبب في حدوث الاخر، غير إنه يجب اجراء المزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كان تضاؤل حجم الغدة دليلا على وجود مرض أو يمكن أن يقود للتعرف على جينات تسبب الادمان ،. لكنه قال إن هناك

ويقول رئيس الفريق البحثى : "ما لا نعرفه وما لا تخبرنا به الدراسة هو الأثر الاكلينيكي لصغر حجم الغدة وأي الخلايا العصبية التي يقل عددها في الغدة نتيجة لادمان الكوكايين" ، والسؤال المطروح الأن "هل يؤدي الادمان إلى صغر حجم الغدة؟ أم هل يؤدي صغر حجم الغدة إلى الادمان؟ أغلب الأدلة تشير على ان العلاقة الأولى هي التي تحدث، لكن بعض نتائج الدراسة تشير إلى أن صغر حجم الغدة جينيا يؤدي إلى الادمان





أتى هذا المقال من hellooo.com
http://hellooo.com/

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://hellooo.com//modules.php?name=News&file=article&sid=67