- قسمة العدل - من نوادر العرب
التاريخ: Wednesday, July 13
الموضوع: آخر نكته


كتب- محمد عبد الغفار
ورد فى كتاب الحيوان لجاحظ

قدم إعرابى من البادية فحل ضيفاً على على إعرابى ينزل بالبصرة ، وكان له دجاج كثير وأمراة أبنان وبنتان ، فقال الرجل لزوجته بادرى وإشوى لنا دجاجه وقدميها إلينا نتغداها ، فلما حضر موعد الغداء جلسوا جميعاً الضيف والرجل وزوجته وابنائه الأربعه

فدفع الرجل بالدجاجه للضيف وقال له اقسمها ، فقال الضيف لا احسن القسمه انما ان رضيتم بقسمتى قسمتها فقال الرجل لضيف رضينا ، فاخذ الضيف الراس وقال الراس للرأس واعطاها للرجل ، وقطع الجناحين قائلاً الجناحين للأبنين ، ثم قطع الساقين وقال الساقين للأبنتين ، وقطع الزمكى ( الزلمكه بلغة اليوم) وقال العجز للعجوز واعطاها زوجه الرجل وامسك بالزور ( معظم الدجاجه فى عرف العرب) وقال الزور للزائر فأصاب الدجاجه كلها بهذه القسمه

فلما جاء اليوم التالى قال الرجل لزوجته إذبحى لنا خمس دجاجات للغداء اليوم فلما حضر موعد الغداء قال للضيف اقسم بيننا ، فقال الضيف اظنكم غضبتم لقسمتى بالأمس قالوا لم نغضب فاقسم ، قال الضيف اقسم وتراً ام شفعاً (يقصد فردى ولا زوجى) قالوا اقسم وتراً ( يقصدون فردى)

فقال انت وزوجتك ودجاجه ثلاثه واعطاهم دجاجه ، وابناك ودجاجه ثلاثه واعطاهم دجاجه ، وبنتاك ودجاجه ثلاثه واعطاهم دجاحه ، وانا ودجاجتين ثلاثه واخذ دجاجتين ، فلما اخذ الرجل وزوجته واولاده ينظرون الى الدجاجتين امامه وينظرون له غيظاً وعجباً قال لهم اراكم لم تعجبكم قسمتى فهلا قبلتم ان اقسمها شفعاً ( يقصد زوجى) فقالوا نقبل ، فقال انت وابنيك ودجاجه اربعه واعطاهم دجاجه واحده ، وزوجتك وابنتيك ودجاجه اربعه واعطاهم دجاجه اخرى ، واخذ ثلاث دجاجات لنفسه قائلاً وانا وثلاث دجاجات اربعه وشرع ياكل وهو يدعوا الى الله قائلاً اللهم لك الحمد انت افهمتنيها





أتى هذا المقال من hellooo.com
http://hellooo.com/

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://hellooo.com//modules.php?name=News&file=article&sid=121