Search
Topics
  Create an account Home  ·  Topics  ·  Downloads  ·  Your Account  ·  Submit News  ·  Top 10  
Home Ideas for You


استقصاء
ما أكثر الأشياء التى تستخدم فيها الانترنت؟؟

البحث عن المعلومات
متابعة الأخبار
العمل
التسلية
الالعاب
البريد الالكترونى
الدردشة
اخرى



نتائج
تصويتات

تصويتات 6461

Cards












تهنئة من القلب بالعام الجديد ونتمنى أن يكون أكثر سلاما ومليئا بالحب والأمل والعطاء، ارسل كارت تهنئة لأصدقائك


Languages
اختر لغة الواجهة:


الموضوعات السابقة
Friday, December 06
· المدراء السيئون وكيف نتعامل معهم
Tuesday, April 02
· اول عملة فى التاريخ
Sunday, December 30
· الوصايا العشر لمنع سرقة السيارة
Saturday, December 29
· ديكور المدخل وغرفة الاستقبال
Monday, July 23
·

نصائح لتساعدك على الصيام فى الصيف

Monday, June 06
· خطوات تقودك إلى التميز
Monday, January 31
· !!!!!!!
Wednesday, January 19
· العادات السبع في العمل الناجح
Monday, August 16
· مجلة تميز
Monday, July 19
· نكت

مقالات قديمة

قراءة فى ملفات ثورة يوليو




صفحة: 4/7

لقد واجهت ثورة ‏23‏ يوليو ما لم تواجهه أية ثورة مماثلة في العصر الحديث من مؤامرات داخلية وغزوات خارجية كانت تستهدف اجهاضها والقضاء عليها ولكنها بفضل تأييد الشعب لم تقتلعها عواصف الهجمات الضارية من الخارج التي وصلت الي حد حشد الجيوش ومحاولات الغزو العاتية كما جري في العدوان الثلاثي عام ‏1956‏ والعدوان الإسرائيلي ضد مصر عام‏1967‏ كما لم تزعزعها المؤامرات والهجمات المغرضة من الداخل بهدف تصفية الحسابات مع الثورة وقادتها فلم تبصر سوي العيوب والسلبيات وتجاهلت ما حققته الثورة لمصر من انجازات هائلة سوف تبقي خالدة علي مدي الدهر وما أحدثته من تغييرات ضخمة في المنطقة العربية وفي القارة الافريقية وما كان لها من تأثير كبير في السياسة العالمية ولهذا فان المؤرخين المنصفين سواء في مصر أو في الخارج يعتبرونها بحق أم الثورات في العالم الثالث بأسره‏.‏

ان مضي نصف قرن علي الثورة يجب ألا تنسينا ما كانت تكابده مصر قبل الثورة من احتلال بريطاني ظل جاثما علي صدرها لأكثر من سبعين عاما يتحكم في شئونها السياسية وفى أمورها الداخلية ويسيطر علي مواردها وأرزاقها ويقهر أبناءها، ولقد سجل ابناء مصر بدمائهم أسطورة كفاح خالدة منذ ثبت المستعمر أقدامه في وطنهم وشهد عام ‏1919‏ ذروة كفاحهم في سبيل حريتهم ولكن الثورة لم تحقق النتائج المنتظرة منها برغم ما قدمته من آلاف الضحايا والشهداء وأدرك أبناء مصر أن خطورة المستعمر لا تكمن في جيوشه الحاشدة وأسلحته المشرعة وإنما في أولئك العملاء الذين ارتبطت مصالحهم ببقائه وعلي رأسهم الملك الذي أصبح عرشه مستقرا بحمايتهم منذ عهد الخديو توفيق واتضح أن طريق الكفاح ميئوسا منه فقد كان الجيش هو أداة البطش والارهاب في يد الملك يقمع بها كل محاولة لتغيير الأوضاع الفاسدة أو المطالبة بالحريات.

وكانت خطة عبدالناصر وزملائه الأحرار في ذلك اليوم أن ينزعوا عن الجيش ولاءه للملك ليصبح جيش الشعب وكان تعبير عبدالناصر أصدق وصف لما جري في ليلة‏23‏ يوليو حين قال‏:‏ كنا نحن الشبح يؤرق به الطاغية أحلام الشعب وقد آن لهذا الشبح أن يتحول الي الطاغية فيبدد أحلامه‏.‏

أن الثورة أقامت نظاما جمهوريا أعاد الكرامة للشعب‏، وجعله مصدرا للسلطات‏، وأرست قواعد الديمقراطية، وأعادت توزيع الثروة الوطنية‏، بما مكن الفئات الأقل قدرة من العمال والفلاحين من أن يكونوا شركاء أساسيين‏، لهم نصيبهم في ثروة الوطن‏، ولهم حق المشاركة في القرار السياسي‏.‏




الصفحة السابقة الصفحة السابقة (3/7) - الصفحة التالية (5/7) الصفحة التالية


Content ©

Access Denied